البصريين يحتفون بسيارة فورد مر على صناعتها 100 عام

Tue, 09 Jan 2018 17:48:00 | عدد القراءات : 627

بكعكة كبيرة كُتب عليها “البصرة تحتفل بمرور 100 عام على إحدى أقدم السيارات في العراق”، وبالأغنيات الخاصة بأعياد الميلاد احتفى عراقيون في مدينة البصرة بسيارة قديمة طراز فورد من إنتاج عام 1917 وكانت مملوكة يوما ما لخليل باشا آخر الولاة العثمانيين لبغداد.

والتقط شبان وأُسر صورا لهم، ولقطات سيلفي مع السيارة القديمة، التي عُرضت في سوق ميني بصرة التجاري يوم 29 ديسمبر/كانون الأول.

وتمكن محمد دحام، المالك الحالي للسيارة، من الوصول لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعُشاق السيارات القديمة.

وقال دحام “هذه السيارة موديل 1917 نوع فورد هنري، صناعه أميركية، مر على صناعتها 100 سنة. حصلت عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، عن طريق هواة الكلاسيك”.

وأوضح أن سيارته القديمة ربما تكون مجرد تذكرة بأن العمر مجرد رقم لأن حالتها جيدة جدا وتعمل بكفاءة.

وأضاف دحام “أجريت عليها بعض الصيانة، يعني مثل الصبغ أو غيرها. الحمد لله السيارة تمام مئة بالمئة شغالة وبحالة جيدة جدا، إذا مو ممتازة، وشكرا جزيلا لكل البصريين والعراقيين والهواة، وشكرا لكم جزيلا”.

واشترى دحام هذه السيارة قبل خمس سنوات بشرط واحد أن يحتفظ بها داخل العراق.

وأشار عراقي حضر الاحتفال إلى أنه لم ير مثل هذه السيارة اللهم إلا في الأفلام القديمة.

وقال رائد عبدالكريم “لفت انتباهي إن السيارة يعني موديل قديم هذه بصراحة ما شايفه فقط بالأفلام، يعني سيارة عراقية موديل قديم وتجدها حاليا عند أشخاص محتفظ بها فد شي راقي هذا، فد شي حلو”.

 


الخبر التالي:متصفح للإنترنت يعمل "بالصوت"

أمريكا تخشى خسارة سوق أسلحتها في العراق

بدأ اللواء 35 باستخدام "تي-90إس" بدلا من مي1 "أبرامز"، وأصبحت "أبرامز" في خدمة اللواء 34 التي قليلا ما تشارك في القتال.

17/06/2018 07:41:51

تقرير بريطاني يتحدث عن ازمة المياه وتهديدها للمحاصيل الاستراتيجية في العراق

تناول تقرير بريطاني، ازمة المياه التي يشهدها العراق ومدى تأثيرها على زراعة المحاصيل المقررة ضمن الخطة الصيفية، بعد ان قرار تقليل مساحة الخطة الزراعة ا

17/06/2018 07:36:05

التعليم الاهلي في العراق.. حل ام استثمار؟

في ظل تدني معدلات خريجي طلبة الدراسة الاعدادية من جهة، وازدياد اعدادهم من جهة اخرى، تقف الكليات الاهلية كـ"حل" لمشكلاتهم وحثهم على مواصلة التعليم من خ

16/06/2018 19:00:43

أطفال داعش خارج الكابوس وندوب الخطف

لا تزال ندوب أطفال داعش عميقة في الجرح العراقي. فعلى مدى سنوات خطف التنظيم الارهابي مئات الأطفال سواء في العراق أو سوريا، وجندهم في معسكرات تدريب، كما

16/06/2018 18:52:03