مفاوضات ماراثونية بين العبادي وائتلاف فتح لخوض الانتخابات ضمن قائمة موحدة ولا نتائج نهائية

Sat, 13 Jan 2018 12:06:24 | عدد القراءات : 445

تجري المفاوضات على قدمٍ وساق، بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي؛ من جهة، وائتلاف (الفتح) الذي يضم أغلب فصائل (الحشد الشعبي)؛ من جهة ثانية، بغية انضمام العبادي إلى الائتلاف، من دون التوصل إلى نتائج (نهائية).                                                                                                                 وذكرت  مصادر مطلع على مجريات المفاوضات، أن الأمين العام للحركة الإسلامية في العراق، النائب أحمد الأسدي، يتولى مهمة التفاوض مع العبادي، بعد أن تم اختياره مديرا تنفيذياً لائتلاف (الفتح).
وطبقاً للمصدر، الذي فضل عدم الكشف عن أسمه، فإن (العبادي لا يزال متمسكاً بشرط رئاسة الائتلاف والحصول على الرقم (1) في تسلسل المرشحين)، لكنه رجح أن يتم حسم هذا الأمر قريباً ويعلن العبادي رسمياً الانضمام إلى (لفتح).                                                                                                               وفي حال لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق، فإن العبادي سيخوض الانتخابات المقررة أواسط أيار/ مايو المقبل، ضمن قائمة (النصر) المسجلة رسمياً كتحالف انتخابي في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وفقاً للمصدر، الذي لفت إلى أن رئيس الوزراء (لديه قائمة النصر، لكنه لم يسجلها باسمه في المفوضية، بل باسم شخص آخر)، لم يذكر اسمه.
وأضاف: (هناك العديد من الشخصيات والأحزاب السياسية السنية انضمت إلى قائمة العبادي)، مبيناً أن (آخر الشخصيات السياسية التي التحقت برئيس الوزراء هو وزير الداخلية الأسبق زعيم الحزب الدستوري العراقي النائب الحالي جواد البولاني).
ويأتي خروج البولاني من (الفتح) والانضمام رسميا إلى قائمة العبادي، في وقت لا تزال المفاوضات جارية بين الائتلاف ووزير الدفاع السابق خالد العبيدي للانضمام إلى (الفتح)، حسب المصدر الذي كشف أن (العبيدي يُعدّ محوراً لخمس شخصيات سياسية سنية في نينوى تمتلك حشوداً عشائرية شعبية، تميل إلى الحشد الشعبي، وفي حال انضم العبيدي لائتلاف الفتح فإن هذه الشخصيات ستنضم معه بكل تأكيد).

 


أمريكا تخشى خسارة سوق أسلحتها في العراق

بدأ اللواء 35 باستخدام "تي-90إس" بدلا من مي1 "أبرامز"، وأصبحت "أبرامز" في خدمة اللواء 34 التي قليلا ما تشارك في القتال.

17/06/2018 07:41:51

تقرير بريطاني يتحدث عن ازمة المياه وتهديدها للمحاصيل الاستراتيجية في العراق

تناول تقرير بريطاني، ازمة المياه التي يشهدها العراق ومدى تأثيرها على زراعة المحاصيل المقررة ضمن الخطة الصيفية، بعد ان قرار تقليل مساحة الخطة الزراعة ا

17/06/2018 07:36:05

التعليم الاهلي في العراق.. حل ام استثمار؟

في ظل تدني معدلات خريجي طلبة الدراسة الاعدادية من جهة، وازدياد اعدادهم من جهة اخرى، تقف الكليات الاهلية كـ"حل" لمشكلاتهم وحثهم على مواصلة التعليم من خ

16/06/2018 19:00:43

أطفال داعش خارج الكابوس وندوب الخطف

لا تزال ندوب أطفال داعش عميقة في الجرح العراقي. فعلى مدى سنوات خطف التنظيم الارهابي مئات الأطفال سواء في العراق أو سوريا، وجندهم في معسكرات تدريب، كما

16/06/2018 18:52:03