جو بايدن : لم اطلب بتقسيم العراق والفيدرالية هي الحل والعبادي يؤيدها

Thu, 23 Jun 2016 21:32:56 | عدد القراءات : 1272

سكاي عراق / متابعة

أكد نائب الرئيس الامريكي، جو بايدن، في مقابلة صحفية، انه لم يطلب ابداً تقسيم العراق، معرباً عن اعتقاده بان الفيدرالية هي الحل، وان العبادي يؤيد ذلك.

وتحدث بايدن، في مقابلة اجراها معه تشارلي روس من قناة سي بي اس عن الحرب ضد تنظيم داعش والمشاكل في العراق وسوريا.

وحول تقسيم العراق، قال بايدن "كنت مع تحول العراق الى النظام الفيدرالي لثلاثة اقاليم: الشيعي والسني والكوردي، وان تصبح بغداد عاصمة للجميع لادارة السياسة الخارجية وحدود الدولة، وكذلك ان يكون لكل اقليم شرطة خاصة به، كما هو الحال عندنا في ولاية كاليفورنيا وغيرها، لأن الكورد غير مستعدين في اي وقت لقبول قوة شيعية، والعكس صحيح".

ونفى نائب الرئيس الامريكي دعمه لتقسيم العراق وأكد انه كان مع الفيدرالية دائما، ولدى رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الرأي ذاته.


وبالتزامن مع معركة الفلوجة واستعادة المدينة، فان عملية الموصل اصبحت من المواضيع الساخنة الان، واعلن مبعوث اوباما الى التحالف الدولي ضد داعش، بريت ماكغورك، عقد اجتماع "مهم" في اربيل بين الولايات المتحدة واقليم كوردستان وبغداد بشأن استعادة الموصل الاسبوع الماضي.


وقال بايدن بشأن عملية استعادة الموصل، "هناك نقطتان مهمتان في هذه العملية، الاولى هي تحالفنا الدولي الذي يجب ان ناتي ونساعد معاً، على سبيل المثال ان لا نسمح بترك الفلوجة مدمرة بعد استعادتها، لكي لا تنشأ جماعة ارهابية مرة أخرى، والنقطة الثانية هي انه يجب على العراقيين ان يتفقوا فيما بينهم، وان يساعدوا بعضهم لتنفيذ العملية، ولهذا الغرض انا على تواصل دائم مع الرئيس البارزاني وبغداد".

ويرى الكثير من المراقبين ان الرئيس الامريكي، باراك اوباما، لا يريد انطلاق عملية الموصل، في الايام الاخيرة لولايته الرئاسية، ويريد ترك هذه المشكلة لخلفه.

لكن نائب الرئيس يقول ان هذه المعركة تقع على العراقيين انفسهم، ويوضح "يمكن شن العملية، جنرالاتنا يعملون الان بدقة لايجاد اتفاقية من اجل استعادة قرى وطرق جنوب الموصل بالكامل، وانطلاق العملية بعد ذلك، وكل ذلك يعتمد على انه الى اي مدى العراقيون مستعدون لمساعدة بعضهم".

وسأل تشارلي روس، نائب الرئيس الامريكي اذا ما كان داعش سيظهر في حال بقاء القوات الامريكية في العراق؟ وفي رده قال بايدن "حاولنا كثيرا ابقاء نحو 5 آلاف الى 7 آلاف جندي امريكي كمدربين في العراق للعمل مع الجيش العراقي، ومساعدة 100 ألف جندي عراقي، لكن اي احد داخل الحكومة العراقية ومنهم الذين كانوا مؤيدين للبقاء مثل البارزاني والكورد، لم يكونوا مستعدين للذهاب الى البرلمان لتشريع قانون بهذا الشأن لضمان الحصانة القانونية لجنودنا، لذا فنحن في أمريكا، لم نكن مستعدين لترك جنودنا في العراق بدون حصولهم على هذه الحصانة".


وتقود واشنطن منذ نحو عامين تحالفا دوليا يضم 60 دولة لمواجهة داعش في سوريا والعراق، ويشن التحالف باستمرار غارات جوية ضد التنظيم بشكل يومي، لكن الاراء في واشنطن مختلفة بشأن قدرة التنظيم بعد كل تلك الغارات.

وقال رئيس مؤسسة الاستخبارات الامريكية، جو برينان، الاسبوع الماضي في جلسة للكونغرس، "بعد عامين من غاراتنا، لايزال داعش يريد ارسال انتحاريين الى امريكا ودول اوروبا، داعش لايزال قوياً"، وحول هذا الامر اوضح بايدن، "داعش لايستطيع الان التقدم واحتلال الاراضي كما في السابق، ما يريده داعش الان هو تشكيل جماعات مؤلفة من 17 عنضرا او 4 عناصر، وايجاد انتحاريين مقابل 3-4 ملايين دولار، لارسالهم الى دول مثل امريكا والدول الاوروبية".

هيومن رايتس تكشف عن مشاهد "مرعبة" لعمليات تعذيب في العراق

قالت "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الاحد، إن معتقلَيْن سابقَيْن ووالد رجل توفي أثناء الاعتقال قدموا تفاصيل عن سوء المعاملة والتعذيب والموت في مراكز تديرها

19/08/2018 09:12:26

سليماني ومسؤول من حزب الله يتدخلان بتشكيل حكومة العراق

يتواصل حراك الكتل السياسية على قدم وساق وبمختلف الاتجاهات، في سباق مع عامل الزمن الذي بدأ ينفد، خصوصاً بعد الانتهاء من إجراءات العد والفرز اليدوي من ق

19/08/2018 09:07:10

خبراء يحملون إيران مسؤولية جفاف الأهوار ومنع ادراج "الحويزة" بلائحة التراث

يبدو أن الحقائق الجغرافية التي تربط العراق بإيران والمشاكل الناجمة عنها غير قابلة للتسوية بين ليلة وضحاها، مثلما هي الحال بالنسبة للعلاقات السياسية ب

19/08/2018 07:26:18

ام مقداد مسؤولة الانبار وام هاجر بتلعفر.. تعرف على ابرز قياديات كتيبة الخنساء الداعشية

تشكلت كتيبة الخنساء عام ٢٠١٤ بمدينة الرقة السورية، بعد العمليات التي نفَّذها الجيش السوري الحر ضد التنظيم، وترتدى عناصر الخنساء زيًّا مميزًا، ويُعرفن

18/08/2018 07:15:09